منتدى طلبة وهران لشعبة الاقتصاد والتسيير للاتحاد العام الطلابي الحر فرع وهران الوسطى

يضم هذا المنتدى كل مايحتاجه الطلبة من معلومات وبحوث لتنمية روح العلم والمعرفة
 
الرئيسيةمكتبة الصورالتسجيلدخول
 السلام عليكم و رحمة الله تعالى وبركاته ، أهلا و سهلا بكم  بمنتدى طلبة وهران  راجين منكم المشاركة الفاعلة في أقسام المنتدى لتعم الفائدة للجميع ... و علموا أنه كله خالص لوجه الله تعالى... بارك الله فيكم و وفقكم إلى ما يحبه و يرضاه ، دمتم في رعاية الله و حفظه

شاطر | 
 

 المصارف الإسلامية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Belaoun-ugel
مديرة المواضيع
مديرة المواضيع


عدد الرسائل : 359
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 05/12/2008

مُساهمةموضوع: المصارف الإسلامية   الخميس ديسمبر 11, 2008 7:47 pm

[justify] المصارف الإسلامية : الحلم يتحقق!!
2001/3/ جامعة بترا - ماليزيا د. محمد شريف بشير- 18
حين آتب الأستاذ محمود أبو السعود آتابه حول معالم الاقتصاد الإسلامي، لم يستوعب الكثير
إمكانية ترجمة تعاليم الإسلام إلى نظم تحكم الحياة الاقتصادية والتجارية، حتى أبرز د. محمد عبد الله
العربي الفكرة في تصور عملي من خلال آتابه: "المعاملات المصرفية المعاصرة والنظرية الإسلامية" (
١٩٦٦ ) وعزز ذلك د. عيسى عبده في آتابه: "بنوك بلا فوائد"، وانطلقت المسيرة في شبه القارة
الهندية بكتابات متميزة؛ آإسهامات نجاة الله صديقي منذ ١٩٥٨ ، وغيره من الاقتصاديين المسلمين،
وعلماء الشريعة الإسلامية، ورجال الأعمال الرواد، أمثال الأمير محمد الفيصل والشيخ صالح الكامل
اللذين سددا المسيرة وقوا عودها؛ حتى وصل اليوم عدد المؤسسات المالية الإسلامية على امتداد
العالم إلى ١٧٠ مصرفًا ومؤسسة في غضون ٢٥ سنة فقط، وتبلغ الاستثمارات التي تديرها إلى أآثر
من ١٥٠ مليار دولار، وصارت المصارف الإسلامية واقعًا جديدًا، يحظى بالقبول العالمي، وتتسابق
المؤسسات المصرفية الأجنبية للأخذ بالتجربة، واحتفت بالتجربة مراآز البحوث بالجامعات الغربية،
وعكفت مؤسسات التمويل الدولية على دراسة النموذج الإسلامي.
وتمثل اليوم آلٌّ من إيران والسودان أآثر الدول الإسلامية التي تطبق النظام المصرفي
الإسلامي، وتمنع التعامل الربوى في جميع مصارفها، بينما تتجه باآستان إلى تطبيق قانون إسلامي
يمنع الفوائد الربوية في جميع المؤسسات المالية والمصرفية العاملة في البلاد بحلول يوليو القادم، أما
دول أخرى مثل ماليزيا والسعودية والبحرين والإمارات ومصر والكويت؛ فإنها تسمح بوجود النظامين
المصرفيين، جنبًا إلى جنب، الإسلامي والربوي، دون أن تلزم قانونًا بإجراء المعاملات المالية على
أساس تحكمه الشريعة الإسلامية.
تطورات عالمية
يمكن أن نرصد جملة من التطورات بالغة الأهمية بالنسبة للصناعة المصرفية الإسلامية على
النحو التالي:
١) تنتظم العديد من المؤسسات المالية الإسلامية في عملية إعادة هيكلة واندماج لمواجهة )
تحديات العولمة في شكل مؤسسات آبيرة وفعالة تمثلت في:
• عملية اندماج بين مصرف فيصل الإسلامي بالبحرين والشرآة الإسلامية للاستثمار
الخليجي، وآلاهما يتبع دار المال الإسلامي، المملوآة لرجل الأعمال السعودي الأمير محمد
الفيصل، وآونت المؤسستان مصرف البحرين الشامل.
• تأسيس شرآة البرآة القابضة التابعة لمجموعة دلة البرآة التي تتعامل بالنظام
الإسلامي برأسمال مدفوع قدره ٥٦٠ مليون دولار، وستقوم الشرآة الجديدة بإدارة حوالي ٢٥
مصرفًا تابعًا لمجموعة البرآة.
• زيادة رأسمال بنك دبي الإسلامي أول المصارف الإسلامية لأآثر من ٢٧٠ مليون
دولار، بعد أن تعرض لهزة مالية عنيفة في أواخر التسعينيات بسبب مشكلة مخالفات مالية،
الأمر الذي دفع السلطات النقدية في الإمارات لإعادة ترتيب أوضاع المصرف الإدارية والقانونية،
وإعادة رسملة المصرف.
• مصرف أبوظبي الإسلامي، أحدث المؤسسات المصرية الإسلامية تأسيسًا، وصل
رأسماله إلى مليار درهم إماراتي، ومزود بإدارة متمرسة، لديها آفاءة في استقطاب الودائع
وتطوير المنتجات المالية.
٢) اتجاه معظم المصارف الإسلامية إلى تأسيس المحافظ الاستثمارية المحلية وصناديق )
الاستثمار في الأسهم العالمية، الأمر الذي أدى إلى توظيف السيولة الكبيرة لدى هذه المصارف،
وتوسع قاعدة السوق، وازدياد الخدمات المالية والاستثمارية.
استطاع مصرف أبوظبي الإسلامي أن يطرح لأول مرة في منطقة الخليج صندوقًا إسلاميًّا؛ لتوزيع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
hayat



عدد الرسائل : 2
تاريخ التسجيل : 29/11/2010

مُساهمةموضوع: لبنوك الاسلاميةوالازمة المالية   الخميس ديسمبر 02, 2010 12:08 pm

دراسة تظهر ان البنوك الاسلامية تتغلب على الازمة المالية العالمية
By blade
Created 05/11/2009 - 16:58
CNG.aae14dc1334dc4ec5327bddc0093d9d5.761
economie
لندن (ا ف ب) - اظهرت دراسة نشرت الخميس ان البنوك التي تجري عمليات مصرفية متوافقة مع احكام الشريعة الاسلامية تسجل ازدهارا رغم الازمة المالية العالمية وذلك بفضل "اسلوبها المحافظ في المخاطرة".
وجاء في الدراسة التي اجرتها مجلة "ذي بانكر ماغزين" ان الاصول التي تملكها البنوك التي تطبق احكام الشريعة الاسلامية في كافة عملياتها او الوحدات المصرفية الاسلامية التي تعمل ضمن بنوك تقليدية ارتفعت بنسبة 28,6% لتصل الى 822 مليار دولار (550 مليار يورو) في عام 2009، مقابل 639 مليار دولار (430 مليار يورو) في عام 2008.
ويتناقض ذلك بشكل كبير مع الركود في قطاع البنوك التقليدية، حيث دلت دراسة على ان اكبر الف بنك في العالم والتي اجرتها المجلة في تموز/يوليو الماضي، نموا سنويا في الاصول لا يتجاوز 6,8%.
وقال محرر المجلة بريان كابلن ان "الاسلوب المحافظ الذي تتبعه (المصارف الاسلامية في التعامل) مع المخاطر والصلات الوثيقة بين القطاع المالي والاصول الحقيقية ساعد على حماية هذا القطاع من اسوأ ازمة ائتمان".
واضافت الصحيفة ان قطاع المالية الاسلامية يبني "سجلا قويا" حيث بلغ اجمالي النمو السنوي للاعوام 2006-2009 نسبة 27,86%، وتشير التوقعات الى ان الاصول ستصل الى 1,033 مليار دولار في عام 2010.
الا ان كابلن حذر من ان هذا القطاع يواجه تحديات من بينها ادارة السيولة والشفافية وتقديم التقارير المالية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
المصارف الإسلامية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى طلبة وهران لشعبة الاقتصاد والتسيير للاتحاد العام الطلابي الحر فرع وهران الوسطى :: المنتدى الجامعي :: قسم العلوم الإقتصادية، التجارية و التسيير-
انتقل الى: